الكلم الطيب والسحاب الصيب في نسب ال أبي الطيب
تأليف
الراجي عفو ربه وشفاعة جده السيد علي عبد الغفور بن السيد شهاب أل أبي الطيب الحسيني الالوسي الهيتي
قال الرسول الأعظم (كل بني أمّ ينتمون الى عصبة الا أولاد فاطمة فانا أبوهم وأنا عصبتهم )
رواه الشبلنجي الشافعي في نور الأبصار وغيرها
سنة 1413 هجريه 1992 ميلادي
                                                             المقدمة
الحمدلله الذي جعل قبائل السادات سادات القبائل وصلاته وسلامه على نبيه القائل (كل نسب وسبب منقطع يوم القيامة ألانسبي وسببي )وعلى اله الطيبين الأطهار وصحابته الميامين الأخيار من المهاجرين والأنصار وتابعيهم الى يوم القرار
وبعد
فهذه عقود جوهرية وسبائك عسجدية قد جمعت شتاتها وألفت بين متفرقاتها من مصادر وثيقة مما يتصل بنسب أسرتنا التي اليها نعتزي والتي تمت بشريف نسبها الى سيد الكونين ومولى الثقلين زينة الوجود وفخر كل شاهد ومشهود صلى الله عليه واله وصحبه وسلم والذي دفعني الى ذلك مالا حظته من أغفال ذكر هذه الاسرة العريقة
والسلالة الطاهرة الوثيقة من قبل جماعة من المؤلفين حتى أنهم قدموّ ا المفضول على الفاضل ولم يفرقوّا في اطلاق النعوت بين الحق والباطل فحركتني حمية الانتصار للحقيقة أن اجرد صارم العزم الى تحرير شيء مما يتصل بهذا المقام ويكشف عن وجه الحقائق اللثام وأن كان لابد من ذكر الفضل لاهله والأعتراف بالجميل فاني لاأنسى أن الباعث الأول والمشجع على ذلك هو الأخ في الله النسابة صديقنا السيد عبد الستار الحسني البغدادي
وذلك في أثناء زيارته لنا في هيت سنة 1992 ميلادية فكان له الاثر الفعال في تحريك همتى الى خدمة حامتى وقد جعلت هذا التحرير على قسمين
الاول .تراجم مشاهير الاجداد على جهة الأختصار
الثاني.سرد النسب الشريف وذكر نسب من يتلقب بالالوسي من غير أسرتنا
ذاكر نسبه على ماهو معروف عند أسرته وذلك للتمييز بين أسرتنا وتلك الاسرة
معتمدا في كل ماسطرته هنا الدليل القاطع والبينة الساطعة والاثر المنقول عن المعمرين من الموثوق بنقلهم
فجاء على ماتراه ونسئل الله تعالى أن ينفع به ويثيبنا بمقدار أخلاصنا عليه
وماتوفيقى الأ بالله عليه توكلت وأليه أنيب .والحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات
المؤلف

                                                تصدير في أهمية علم النسب
(3) جاء في مقدمة عمدة الطالب :النسب أساس الشرف وجذم الفضيلة ومناط الفخر ومرتكز لواء العظمة
ومنبثق لوائها وبه يعرف الصميم من اللصيق والمفتعل من العريق فيذاد عن حوزة الخطر من ليس له
بكفؤءأو يزوى عن حومته من امتصته الرذائل وقد جاءتنا الحنيفية البيضاء بأكرام الشريف وتحري المنابت
الكريمه في الزواج وأداء حق الرسالة في المودة بالقربى الى غيرها من الأحكام وكلها منوطة لمعرفة الأنساب
والنسب مجلبة للعز مدعاة للقوة فمتى عرف أفرادمن البشر أوقبائل منهم أنهم تلفهم جامعة النسب فأن قلب كل منهم يحن للاخر ونفسه تنزع للاحتكاك به والتزلف اليه وأدنائه منه والأخذ بناصره والقيام لصالحه ودفع الضيم عنه وسد أعوازه ولا تدور هذه الهاجسة في خلد اي منهم الا يجد مثلها من صاحبه قضية الجبلة البشرية وقد أكد ذلك دين الاسلام فأمر بصلة الأرحام ووعد لها بالمثوبات الجزيلة وتوعد على قطعها لئلا تتخاذل الأيدي وتتدابر النفوس فيفشل الانسان في حا جته ورقيه ويفشل في مؤنه واقتصاده ويفشل في عمله وأدبه وهل تعرف الارحام
الأ بمعرفة القبائل والأفخاذ والفصائل التي هي موضوع علم النسب .
وقد ورد في الاثر (تعلمو من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم ولا تكونو كنبط السواد .اذا سئل احدهم من اين انت ؟قال من قرية كذا )
وقد اهتم العرب في جاهليتهم بعلم الانساب وظهر منهم نسابون يصلون الفروع بالاصول والافخاذ بالبطون بل تعدى اهتمامهم الى انساب خيولهم فكان منهم من ينسب
الفرس الى جده العاشر واكثر .وألف بين ذلك المصنفات .ومن ذلك كتاب للاصمعي .والاعتبار والوجدان يساعدان على ذلك فأن النسب له تاثير بالغ فيمن يعتزي اليه سلبا أو أيجابا
قال الشاعر الحكيم :
واذا جهلت من امرىء أعراقه وقرينه فانظر الى مايصنع
بل حث ديننا الحنيف على توخي المناكح الكريمة . كما جاء في الحديث المعروف (أياكم وخضراء الدمن قيل وماخضراء الدمن قال المراة الحسناء في منبت السوء )
وعلى تقدير ماذهب بعضهم بالحكم بضعفه .فان معناه صحيح في نفسه والشواهد تدل على اطراده في الاحكام الشريفة المطهرة وفي هذا المعنى يقول الشاعر وقد استخدم القياس المنطقي
لاتخطبن سوى كريمة معشر فالعرق دساس من الجهتين
أو ماترى أن النتيجة دائما تبع الأخس من المقدمتين
نسب الأسرة الشريفة
تنسب هذه الأسرة الى جدها الاعلى العلامة الشريف السيد أبو الطيب بن السيدعبدالله بن السيد مجد الدين بن ولي الدين بن حسين بن كمال الدين بن شمس الدين بن محمد بن شمس الدين بن طاووس (حارس ) بن شمس الدين بن شهاب الدين بن أبي القاسم بن السيد أمير بن محمد بن أحمد بن الشريف بيدار (وفي بعض النسخ بندار ) بن عيسى بن محمد بن أاحمد بن موسى بن أحمد بن محمد النقيب بن أحمد بن موسى المبرقع بن الأمام محمد الجواد بن الأمام علي الرضا بن الأمام موسى الكاظم بن الأمام جعفر الصادق بن الأمام محمد الباقر بن الأمام على زين العابدين بن الأمام الحسين سيد شباب أهل الجنة وقرة عين أهل السنة بن الأمام أسد الله الغالب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنهم
نسب كأن عليه من شمس الضحى نورا ومن فلق الصباح عمودا
مافيه الا سيد من سيد ورث المكارم والعلى والجودا
تراجم المشهورين في عمود النسب الشريف على جهة الاختصار
1-   الامام علي بن ابي طالب (رضي الله عنه ) ( وكرم الله وجهه )
وهو أسد الله الغالب فارس المشارق والمغارب أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (رضي الله عنه ) واسم أبي طالب مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن عدنان الى هنا انتسب النبي صل الله عليه واله وصحبه وسلم ثم قال (كذب النسابون ) يعني مابعد عدنان الى الاخير وكان يقرا قوله تعالى (وقرونا بين ذلك كثيرا )والذي لاشك فيه أن عدنان من نسب أسماعيل بن أبراهيم كما أجمع على ذلك العلماء والنسابون .
وأم الأمام علي فاطمة بنت أسد بن هاشم فهو أول هاشمي ولد بين هاشميين وكان أصغر أخوته وبنيه وبين أخيه طالب ثلاثون سنة وكان كل واحد من بني طالب الاربعة أصغر من الاخر بعشر سنين طالب أكبرهم ثم عقيل ثم جعفر ثم علي وكانت ولادته في مكة . وقد ولد وأبوه غائبا فسمته أمه بأسم أبيها (أسد) فلما قدم أبو طالب سماه (عليا ) ومن هنا يسمى أمير المؤمنين (حيدرا ) لأن حيدرة من أسماء الأسد وقد ذكر في ذلك شعره يوم حنين .( أنا الذي سمتني أمي حيدرا )
ويكنى أبا الحسن وأبا تراب وكانت أحب كنية اليه . لأن الرسول صل الله عليه واله وصحبه وسلم كناه بها
وفضائله أشهر من أن تحصى . وقد افردت فيها مصنفات فمن ذلك . كتاب الخصائص العلوية للحافظ النسائي . والمناقب للموفق بن احمد الخوارزمي الحنفي .وكفاية الطالب للكنجي الشافعي ,
ومضى شهيدا بعد ان ضربه عبد الرحمن بن ملجم ليلة التاسع عشر من رمضان سنة 40 للهجرة وتوفي في ليلة الحادي والعشرين منه .
وجاء في كتاب عمدة الطالب ص 63 64 . وكان لامير المؤمنين علي اكثر الروايات ستة وثلاثون ولد . ثمانية عشر منهم ذكور . وثمانية عشر انثى ,وروي خمسة وثلاثون وحكى الشيخ العمري النسابه رحمه الله في كتاب ( المجدي ) في الانساب انه وجد بخط الشيخ العبيدلي ماصورته اولاد علي من الذكور ستة عشر وورث منهم ثلاثة عشر . وقتل بالطف منهم ستة والعضد في خمسة رجال ( الحسن . والحسين . ومحمد بن الحنفية . والعباس شهيد الطف .وعمر الاطرف .
2-   الأمام الحسين عليه السلام
سبط الرسول صلى الله عليه واله وسلم وريحانته في الدنيا ويكنى عبدالله ولد في سنة 4 للهجرة وقتل سنة 61 للهجرة وكان بين ولادة أخيه الحسن والحمل به خمسون يوما .وقيل طهر واحد وأرضعته أم الفضل زوجة العباس بن عبد المطلب بلبن قثم بن العباس وأولد له أربعة بنين وبنتين هم (علي الأكبر .وعلي الأصغر .وزين العابدين . وجعفر وعبدالله )أما البنتين فهما (فاطمة وسكينة ) ولا عقب له الأ من زين العابدين
3-   الأمام زين العابدين عليه السلام
هو علي بن الحسين الملقب بالسجاد وكان يوم الطف مريضا ولم يقاتل وزعم بعضهم أنه كان صغيرا وهذا لايصح قال الزبير بن بكار النساب وكان عمره يوم الطف ثلاث وعشرين سنة .وقال الواقدي :ولد علي بن الحسين سنة 33 هجرية فيكون عمره يوم الطف ثمان وعشرين سنة وتوفي سنة 95 للهجرة ودفن بالبقيع وفضائله كثيرة لايسعها هذا المختصر
وأعقب من ستة رجال هم (محمد الباقر .عبدالله الباهر .زيد الشهيد .عمر الأشرف .الحسين الأصغر .على الأصغر )
4- الأمام محمد الباقر عليه السلام
ويكنى أبا جعفر وأمه فاطمة بنت الحسن السبط فهو علوي بني علويين ولقب بالباقر لغزارة علمه
ولد سنة 59 للهجرة بالمدينة في حياة جده وتوفي في شهر ربيع الاخر سنة 114 للهجرة في ايام هشام عبد الملك
وهو ابن 55 سنة ودفن بالبقيع واعقب من ابي عبدالله جعفر الصادق وحده .قال الشيخ ابو نصر البخاري
في سر السلسة (ولد محمد الباقر أربعة بنين وبنتين درجوا كلهم الا أبا عبدالله جعفر بن محمد واليه ينتهي نسبه وعقبه . فكل من أنتسب الى الباقر من غير ولده الصادق فهو كذاب دعي .وقال العمري في (المجدي )ولد أم سلمة وزينب الصغرى وجعفر الصادق وعبدالله ولد وانقرض وعليا كانت له بنت وزيدا وعبيد الله بن المثقفية درج
5-الامام جعفر الصادق عليه السلام
امه أم فروة بنت القاسم الجنية بن محمد بن ابي بكر رضي الله عنه وامها اسماء بنت عبدالرحمن بن ابي بكر ولهذا كان الصادق يقول :ولدني ابو بكر مرتين مفتخرا بذلك .ويقال له عمود الشرف ومناقبه كثيرة .
ولد سنة 80 للهجرة وتوفي سنة 148 للهجرة ودفن بالبقيع وكان من العلماء الفقهاء واعقب من خمسة رجال (موسى الكاظم .اسماعيل .علي العريني .محمد المامون .اسحق المؤتمن )
واكثر اولادهم عقبا هو الامام موسى الكاظم عليه السلام
6- الامام موسى الكاظم عليه السلام
ويكنى ابا الحسن او أبا ابراهيم وأمه أم ولد يقال لها حميدة المغربية ويقال بناته .
ولد بالأيواء (موضع بين مكة والمدينة )سنة 128 للهجرة وتوفي ببغداد سنة 183 للهجرة وله يومئذ 55 سنة ودفن بمقابر قريش حيث مرقده الحالي (الكاظمية ) وكان أسمر اللون عظيم الفضل رابط الجأش واسع العطاء ولقب بالكاظم لكظمه الغيظ وحلمه وكان يخرج بالليل وفي كمه صرة من الدراهم فيعطي من لقيه ومن أراد بره وكان يضرب المثل بصرة موسى وولد له ستين ولدا و37 بنتا و23 ابنا درج منهم خمسة لم يعقبوا بغير خلاف وهم (عبد الرحمن وعقيل ويحيى وداوود) ومنهم ثلاثة لهم انا ث وليس لاحد منهم ولد ذكر وهم (سليمان والفضل واحمد )ومنهم خمسة في أعقابهم خلاف وهم (الحسين وابراهيم الاكبر وهارون وزيد والحسن والمرتضى الاصغر والعباس واسماعيل ومحمد واسمه حمزة وعبدالله وعبيدالله وجعفر وهكذا قال الشيخ ابو نصر البخاري في (سر السلسة ) وقال الشيخ تاج الدين في مقية
أعقب الكاظم من 13 رجلا منهم أربعة مكثرون وهم (علي الرضا وابراهيم المرتضى ومحمد العابد وجعفر ) واربعة متوسطون وهم (زيد النار وعبدالله وعبيدالله وحمزة ) وخمسة مقلون وهم (العباس وهارون واسحق والحسن والحسين )
7- الامام علي الرضا عليه السلام
ويكنى أبا الحسن ولم يكنى في الطالبيين في عصره مثله .بايع له المأمون في ولاية العهد وضرب اسمه على الدينار والدراهم .وخطب له على المنابر .ثم توفي بطوس ودفن بها وكانت وفاته في شهر صفر سنة 203 للهجرة وقيل ذي القعدة اوذي الحجة وكان له يوم موته خمسون سنة وكان له ثلاث أولاد وهم (محمد الجواد وموسى وفاطمة )وذكر له بعضهم ابراهيم ولم يثبت وعقبه من الامام محمد الجواد وحده ولا عقب له من غيره كما اجمع عن ذلك علماء النسب في القديم والحديث .
8-الأمام محمد الجواد عليه السلام
ويكنى أبا جعفر الثاني تميزا له عن جده الأمام محمد الباقر الذي يكنى أبا جعفر الاول ولد في 19 شهر رمضان وقيل في العاشر من شهر رجب وهو الاصح وكانت ولادته في المدينة سنة 195 للهجرة وأمه أم ولد يقال لها سبيكة وقيل الخيزران ويلقب بالجواد والقانع والمرتضى والنجيب والتقي وأشهرها الاول
وقد زوجه المامون ابنته أم الفضل وكانت مجتهدة في أعظامه وتوقيره لقى ربه في اخر شهر ذي القعدة سنة 221 للهجرة او 222 للهجرة ودفن في مقبرة قريش عند جده الامام موسى الكاظم وعقبه الذي لايختلف فيه من ولدين هما (الامام علي الهادي وموسى المبرقع )وقد ذكر بعضهم عقبا من غير هذين الولدين .
9- السيد موسى المبرقع رضى الله عنه
وهو من السادة الاشراف الذي تشرفوا بالنسبة الى الدوحة النبوية والسلالة الهاشمية وكان مشارا اليه بالبنان في عصره ولما ورد على الامير احمد بن عبد العزيز بن دلف العجيلي .خلع عليه خليعا كثيرا .ووهبه من المراكب الكثيرة مالا يحاط بعدده .توفي سنة 296 للهجرة وصلى عليه الامير العباس ابن عمد الفنوي وقد ورد ذكره في كثير من كتب التاريخ والمناقب واشار بالثناء عليه محب الدين محمد المرتضى الزبيدي في كتابه تاج العروس في شرح جواهر القاموس 51 ---- 274 كما ورد في كتاب موارد الاتحاف في نقباء السادة الاشراف
10 السيد احمد بن محمد الاعرج
ويكنى بابى عبدالله ولد في شهر شوال سنة 301 للهجرة وكان سيدا جليل القدر عظيم الشان رفيع المنزلة تولى نقابة الاشراف وكان من العبادة والنسك والسخاء والحاه وعزة النفس على جانب عظيم .
فرضة اليه نقابة الطالبيين بعد وفاة ابي القاسم العلوي وكان معاصرا للحسين ابن علي ابن الحسين ابن بابويه المحدث وكان عمره يوم وفاته 46 سنة كما ورد في موارد الاتحاف في نقباء السادة الاشراف .
13- السيد موسى بن السيد احمد بن السيد محمد الاعرج
كان سيدا جليلا رفيع الشان كأسلافه .ولي نقابة الاشراف بعد ابيه وتزوج ابنة ابي الفتح علي بن محمد بن العميد سنة 374للهجرة كما نص على ذلك الشريف النسابة ابوطالب الحسيني الديباجي في كتاب انساب الطالبية وله عقب كثير ولا بنائه جلالة وقدر .وذكر عاطر في كتب الانساب القديمة وقد تولى اكثرهم نقابة الاشراف كما ظهر في عقبه كثيرا من علماء النسب الذين كتبوا فيه المجلدات الضخام من مشجر ومبسوط .وكانت كنيته ابو الحسن كما ورد في موارد الاتحاف .
14 السيد احمد بن موسى بن احمد بن محمد الاعرج
ويكنى بابي عبدالله وامه ام ولد اسمها نجية .وكان سيدا جليل القدر رفيع المنزلة .منتحيا متعبدا تولى نقابة الاشراف كاسلافه وظهر ايام ابي السرايا وله ذرية مباركة ولقد ترجم له النسابة السيد ضامن لابن شدقم الحسيني الاعرج المدني في كتاب المخطوط (تحفة الازهار وزلال الانهار في اولاد الائمة الاطهار ) واثنى عليه ثناء جميلا كما نص على ذلك صاحب الكتاب (موارد الاتحاف )
15 السيد محمد بن السيد احمد بن موسى بن احمد بن محمد الاعرج
وهو من السادة الرضوية الذين تسنمو ذروة المعالي والمجد وتحلوا بمكارم الاخلاق ومحاسن الصفات وتلك هي ارثهم الحق عن اسلافهم الكرام وما احراه ان يكون من مصداق قول الشريف الرضي .
ماعذر من ضربت به اعراقه حتى بلغت الى النبي محمد
الا يمد الى المكارم باعه وينال منقطع العلى والسؤدد
ولا يبعد ان يكون قد تولى النقابة الا اننا لم نعثر على دليل يؤكد ذلك .وبالجملة فهو من سرادق هذا البيت العريق والأرج الفواح من ذلك الرحيق .
16 السيد عيسى بن محمد بن احمد بن موسى بن احمد بن محمد الاعرج
هذا السيد حاز من المفاخر ماتنعقد عليه الخناجر وورث المجد من كابر عن كابر
اتاك المجد من هنا وهنا فكنت له كمجتمع السيول
حيث ان النقابة والوجاهة قد عرفت في بيته فهو سليل الائمة والنقباء وقد كتب في كل فن ففي النسب والفقه والاصول واللغة والتفسير والتاريخ لابنائه العقد المعلى والنصيب الاوفى كقول الشاعر
من تلق منهم تقل لاقيت سيدهم مثل النجوم التي يهدى بها الساري
17 السيد بيدار بن عيسى بن محمد بن احمد بن موسى بن احمد بن محمد الاعرج
وفي بعض النسخ بندار وفي نسخة اخرى بيداء وهو السيد الشريف نقيب الاشراف ابوعماد الدين الحسن الرضوي مصلح الدين .وكان من ائمة العارفين ومن السادة الرضوية فله ذيل منتشر في البطائح وغيرها .كما نص على ذلك صاحب الكتاب المسمى (غاية الاختصار في البيوتات العلوية المحفوظة من الغبار ) ص 67
وقد ذكر نسبه الى موسى المبرقع السيد الشريف العلامة النسابة جمال الدين احمد ابن مهنا الحسيني الاعرجي المتوفى سنة 682 هجرية في مشجرته المحفوظة القيمة (التذكرة ) والتي هي الان بحوزة بعض الباحثين من اهل الاختصاص بعلم الانساب وقد ترجم له صاحب الكتاب (موارد الاتحاف ) في نقابة الاشراف وكان هذا السيد عالما في عصره ومن نسله الشريف محسن النقيب ابن رضي الدين محمد ابن فخر الدين علي ابن رضي الدين حسين ابن باد شاه ابن امير ابن ابي القاسم ابن امير بن ابي الفضل محمد ابن مصلح الدين الحسن بيدار المذكور .
ذكره صاحب كتاب موارد الاتحاف في نقباء الاشراف ص29 وكانت وفاة السيد محسن المذكور سنة 936 للهجرة وقد استطردنا فيه ذكر هذا النسب من باب الاشارة الى انتشار ذرية جدنا السيد بيدار في مختلف البلدان وكونهم من اهل الفضل والجاه والمكانة الرفيعة والنقاية المتوارثة .
ملاحظة وتعليق :
جاء في المشجرة المخطوطة الموسومة ب(شجرة السبطين وشرعة الشطين ) للشيخ محسن الرازي والتي هي في الاصل كتاب حديقة النسب للعلامة النسابة ابي الحسن المفتوني من اعلام القرن الثاني عشر الهجري نسب السيد بيدار المذكور على هذه الصورة (بندار .بيدار ابن جمال الدين ابن ضياء الدين ابن قمر الدين ابن شهاب الدين ابن احمد ابن مطرود بن محمد بن الحسين بن الامام علي الهادي بن الامام محمد الجواد .ولاشك ان هذا من الغلط الذي وقع فيه صاحب كتاب حديقة النسب وتبعه عليه مشجره في شرعة الشطين لانه اجماع النسابين على ان السيد بيدار من ذرية موسى المبرقع وعلى الصورة التي سقناها في اول الفصل واما الحسين ابن الامام علي الهادي فهو دارج ولا عقب له بالاجماع . ويمكن الباحث مراجعة عمدة الطالب في انساب ابي طالب لابن عنبه الداوودي الحسيني المتوفى سنة 828 للهجرة
نحن والسادة الغوالب في الغراف (الناصرية )
يتصل نسب السادة المعروفين بالغوالب والذين يقطنوا اكثرهم في محافظة ذي قار وبعض مناطق الفرات الاوسط ومنطقة الكفل والهندية طويريج .بجدنا النقيب السيد الشريف( بيدار) عن طريق جدهم السيد (غالب) المذكور في كتاب حديقة النسب للفتوني الذي هو من اعلام القرن الثاني عشر الهجري كما اشرنا الى ذلك وصورة نسبهم كالاتي :
السيد( غالب بن شمس الدين بن شرف الدين بن فائز الدين بن شهاب الدين بن نور الدين بن بدر الدين بن السيد بيدار) المذكور وعلى ذلك جميع مشجراتهم .
وقد الف احد فضلائهم من المعاصرين وهو الخطيب السيد قاسم بن السيد هجر المفضل كتابا في نسبهم وذكر اتصال نسب السادة الالوسيين بهم واتصالهم بالالوسي وانهم ابناء جد واحد وقد اشار صاحب الكتاب المسمى بغاية الاختصار وهو من المؤلفات القديمة في علم النسب الى ان السيد( بيدار )له عقبا في البطائح والسادة الغوالب من هؤلاء ومن الغوالب السادة المعروفين بالشرامطة في منطقة ذي الكفل زمنهم السيد محمد ابوالعلوم الشرموطي المتوفى سنة 1308 للهجرة ابن السيد( هاشم بن السيد محسن بن علي بن حسين بن سعد بن احمد بن يعقوب بن سعد بن غالب) جد العشيرة المذكور ترجم له صاحب الكتاب معارف الرجال .
نحن واسرة السيد ابو الثناء الالوسي المفسر الشهير
يتصل نسب اسرة العلامة المفسر الشهير صاحب كتاب روح المعاني في تفسير القران الكريم والسبع المثاني وغيره من المصنفات . بنسبنا والجد الجامع لنا ولهم هو السيد (الحسين بن كمال الدين بن شمس الدين) حيث اعقب السيد( الحسين )المذكور ولدين هما السيد( ولي الدين) الذي هو جد اسرتنا ( ال الطيب ) والاخر هو السيد( علي) جد اسرة ابي الثناء الالوسي واما صورة نسبهم فهي كالاتي "
السيد( محمود ابو الثناء الالوسي شهاب الدين الالوسي بن السيد عبدالله صلاح الدين بن السيد درويش بن السيد عاشور بن السيد محمد بن السيد ناصر الدين بن الحسين بن السيد علي بن السيد الحسين بن السيد كمال الدين بن محمد بن شمس الدين بن حارس (كذا في نسب الالوسي وفي نسبنا طاووس ) ولاشك ان احدهما مصحف عن الاخر
لتقاربهم في الصورة .
بن شمس الدين بن شهاب الدين بن ابي القاسم بن امير بن ابي الفضل محد بن بيدار) المذكور .
وقد نظم نسب السيد ابي الثناء الالوسي الشاعر الشهير عبد الباقي العمري كما نص على ذلك العلامة الاستاذ بهجة الاثري في كتابه أعلام العراق ص 9-10 وقد اثرنا اثباتها هنا للاهمية وكونها من نظم شاعر كبير عاصر السيد ابو الثناء وهذه صورتها :
السيد (المحمود ) في الافعال سليل (عبدالله )ذي الافضال
ابوه (محمود )بن (درويش ) ينمى )لعاشور ) غياث الدين
ابن (محمد ) سليل (ناصر ) ( للدين ) ينمى (الحسين ) الطاهر
ابن (علي ) بن (الحسين ) المعتزي الى (كمال الدين ) ذي التعزز
سليل (شمس الدين )ذي التبين ابي (محمد ) بن (شمس الدين )
سليل( حارس لشمس الدين ) يعزى وذا نجل( شهاب الدين )
ابن( ابي القاسم) طاهر النسب (ابن امير ) ذاك باهر الحسب
ابن (محمد ) الى( بيدار) يعزى كما جاء في الاطار
وجاء من بعد ابيه( عيسى) ( محمد )بن( احمد) بن( موسى )
و(احمد) من بعده (محمدا ) و (احمد) الاعرج فهو السيد
ينمى الشهير بالمبرقع( موسى ) الى (الجواد) فانمه ودع
ابن( الرضا) ابوه( موسى الكاظم ) ابوه( جعفر) الامام العالم
ابن (محمد) الامام الباقر سليل( زين العابدين) الطاهر نجل (الحسين) السبط عالي الهمم ريحانة الهادي شفيع للامم
نجل( علي) الصهر ذي المفاخ ر حاز العلا من كابر عن كابر
وامه( فاطمة )البتول بضعة( طه) المجتبى الرسول
صلى عليه الملك الوهاب مااتصلت بين الورى الانساب
وقد قال الاستاذ الاثري في اعلام العراق ص9 عن السادة الالوسيين مانصه ( والالوسيون سادة اشراف محبوكو الاطراف وضعو الى زينة النسب حلية الادب فتفياؤ في الشرف مكانا عليا وهم على ثبوت نسبهم من ابعد الناس عن التفاخر في الانساب ولعمري ان أنتسابهم الى العلم ليكفيهم ومحك النسب العمل .
أن فاتكم اصل امرىء ففعاله تنبيكم عن أصله المتناهي
وما أجمل قول السيد أبي الثناء في تفسير روح المعاني عند تفسير قوله تعالى (أن ّأكرمكم عند الله أتقاكم ) صدق الله العظيم (فالكرم اللائق بالنسب أن يتقي الله ويكتسب من الخصال الحميدة مالو كانت في غير نسب لكفته ليكون قد زاد على الزبر شهدا وعلق على جيد الحسناء عقدا ولا يكتفي بمجرد الأنتساب الى جدود سلفو ليقال نعم الجد ود ولكن بئسما خلفو .... وافتخار المرىء بوصف أابيه هو أفتخار الكوسج بلحية أخيه )
وممن يعتزي الى السيد جدنا بيدار (ركن الدين الحسن النقيب واسرة ال الشوكة في بني داهر ومنهم اسرة في الكرخ من بغداد ومنهم السيد كاظم الشوكة البغدادي كان من اهل الفضل والعلم ولا يخفى ان ال الشوكة المنتهي نسبهم الى زيد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام وغير السادة الشوكية المتصل نسبهم بالامام موسى الكاظم عليه السلام من غير الامام علي الرضا عليه السلام
(فائدة مهمة )
هناك أسرتان ممن ينتسب الى الاسرة الهاشمية تعرف كل منها بلقب الالوسي .
احدهما أسرتنا ومنها أسرة السيد أبي الثناء الالوسي وهذه الأسرة حسينية النسب وقد مر عليك تفصيل نسبها .
والأسرة الثانية تنتسب الى الشيخ عبد القادر الكيلاني قدس سره .
وهم ينتسبون كما في مشجراتهم للامام الحسن السبط عليه السلام وهم حسنيون .
والالوسيون الحسنيون من ذرية الشيخ الكيلاني أسرتان .
أحدهما تعرف ببيت الحجي وهم ينتسبون الى عبدالعزيز الحيالي . وهو دفين لحيال ابن الشيخ عبد القادر الكيلاني .
والثانية تنتسب الى حضرة الشيخ عبد الرزاق أبن الشيخ عبد القادر الكيلاني وهي المعروفة بأسرة ال الطيار وأصل هذه الأسرة من مدينة حماه في الشام . وأول مهاجر من أجدادهم الى الوس الشيخ عبد القادر الطيار دفين الوس ومازال قبره قائما يزار ومن ذرية عبد القادر الطيار السيد بهجت ابن السيد محمود ابن السيد معروف الالوسي سكين الفلوجة حاليا ومنهم أسرة السيد المرحوم عبد الكريم الالوسي ومن أولاده الشيخ هشام الالوسي سكين الفلوجة ايضا واعرف من اخوانه ايضا تغلب وحاتم اخوان الشيخ هشام الالوسي .ومن هذه الاسرة الباحث الكبير السيد جمال الدين ابن العلامة الشيخ علي علاء الدين الالوسي وهؤلاء من فروع الاسرة في تكريت وهو اليوم في بغداد ومن أعيان فضلائها .ولنا مع هذه الاسرة مصاهرة ايضا .
وقد كتب السيد كمال الدين شقيق السيد جمال الدين الالوسي وهو من سكنة تكريت وابنه الخطاط والفنان الكبير اياد الالوسي .كتب نسبهم وهذه صورته .
( السيد كمال الدين بن العالم الكامل علاء الدين علي بن الفرد الفريد السيد عبد الحميد بن السيد محمد بن السيد العلامة طه بن السيد الشيخ عبد الله بن السيد الشيخ جعفر بن السيد الشيخ علي بن السيد الشيخ عبد القادر الطيار اول من نزل الوس من هذه الاسرة القادرية الحسنية وساد اهلها ابن السيد الشيخ عفيف الدين حسين بن السيد الشيخ محي الدين عبد القادر بن السيد الشيخ محمد بن السيد الشيخ علاء الدين علي دفين مصر ابن السيد الشيخ ظهير الدين احمد بن السيد الشيخ قاضي القضاة ابي صالح نصير بن قدوة العارفين السيد الشيخ ابي بكر عبد الرزاق بن غوث الافاق بالاتفاق ابي محمد الشيبخ عبد القادر قدس سره ابن ابي صالح موسى جنكي دوس ومعناها عظيم القدر موسى الجون لقب به لسماره بن عبدالله المحض بن الحسن المثنى بن امير المؤمنين ابي محمد الحسن السبط بن امير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه وعن اصحاب رسول الله عليهم افضل الصلاة والسلام )
ملاحظة ايضا مهمة
قام متفضلا حفيد الشيخ السيد جمال الدين شقيق السيد كمال الدين الالوسي ابنهم الشيخ الفاضل ظافر أبن عاصم أبن جمال الدين أمام وخطيب جامع المثنى في بغداد
بجلب النسب الشريف مسا عدة منه في اتمام الفائدة وقد قرات عليه النسب الشريف حرفيا فجزاه الله خيرا .
( تعليق )
هكذا ورد في أصل المشجرة وقد سقط منها جملة من الأسماء والصواب أن الشيخ عبد القادر على النسب الموجود لدى احفاده هو أبن ابي صالح موسى جنكي دوست بن عبد الله الجيلي بن يحي الزاهد بن محمد بن داود الأمير بن موسى الثاني بن عبدالله الصالح بن موسى الجون ابن عبدالله المحض الى اخر النسب .
السيد( أبو الطيب) جد الاسرة
هو السيد الشريف( ابو الطيب )وكنيته اسمه أذ لم نعثر على غير كنيته .وله أسوة بكثير من العلماء والأشراف التي حفظت كناهم ولم تعرف أسماؤهم . عاش أبو الطيب في هيت وكان يطلق عليه قدوة العلماء وكأنه لقب رسمي به وهو من أهل (القرن الحادي عشر الهجري) على ماأستنتجه أحد أحفاده وهو الشيخ بهجت أبو الطيب وذلك أعتمادا على وثيقة محفوظة لديه موقعة في بغداد حيث ذهب اخوه السيد أبو الغيث وأبناءه هناك .والظاهر أن ذهابه الى بغداد
كان من أجل أثبات ميراثهم أوبعض حقوقهم التي خصتهم بها الدولة العثمانية كأعفائهم من الخدمة العسكرية أو أعطائهم خمس الفىء أوماشابه ذلك وقد عمر الشريف أبو الطيب أكثر من (100 سنة) وربما عاش الى( 130 سنة )بالظن . والذي يدل على ذلك شراء قرية بنان التي مازالت تحت تصرف أبناؤه يتوارثونها الخلف عن السلف والتي تبعد عن هيت 7 ك والتي اشتراها بسبعة اسهم (سبع أكرو ) وكانت موقعة من كاتب ديوان أبو ريشة والتي سيطر عليها في زمن ضعف السلطة قبل مجىء العثمانيين بقليل ووثيقة بناء المسجد التي منها المقدمة وشروط المسجد في (1110 هجري) وقد ورد وصفه في أ حدى الوقفيات بعد ذكر الايات والاحاديث التي تحث على الصدقة وقفيته لذريته حيث جاء ماهذا نصه (كذلك وقع الالهام الالهي في نفس العالم التقي النقي الشيخ ابو الطيب ابن عبدالله ابن مجد الدين ) حيث اثبت اسمه واسم ابيه في اكثر من وثيقة . لايتطرق اليها ادنى شك . ولا مجال للتلاعب فيها منذ (500 عام) وهي محفوظة لدى السيد( بهجت ابو الطيب) الذي اشاد بذكر جده( ابو الطيب) بقصيدته العصماء بقوله :
جدي أبو الطيب المعطر ذكره أاذ قد غدا عنواننا يتخلد
من قدوة العلماء وهو أمامهم هذه وثائقه وذاك المسجد
قد ساد هيتا في المكارم سابقا علما وفضلا نوره يتجدد
طابت شمائله فكان كأنه قمر تلألأ غاب عنه الفرقد
هذه مناقبه الغزيرة أشرقت كالشمس طالعة وخاب الحسد
قد خصه الرحمن فضلا زانه والله أعلم أذ يخص ويسعد
أن كنت تواقا لتعرف قدره سل عنه من اذاه وهو موسد
ينبأك من شهد الحقيقة انه في حصن رب العرش ليس يهدد
الارجوزة المباركة بالنسب الشريف
وقد تفضل أحد علماء النسب المعاصرين وهو السيد عبد الستار الحسني البغدادي بنظم أرجوزة في نسبنا مبتدئا بالسيد علي عبد الغفور راقم هذه الطروس وقد نظمها بجلسة واحدة وله منا وافر الشكر والتقدير واليك الارجوزة :
أبدء باسم مبدع الاكوان وملهم الأنسان في البيان
مصليا على النبي الهادي قدوة كل حاضر وبادي
المصطفى محمد المختار زاكي الاصول طيب النجار
ثم على عترته الاطهار وصحبه الاماجد الاخيار
هداتنا الى الطريق الأرشد من كل شهم أو حدي أمجد
وبعد فالحديث جاء مسندا عن خير خلق الله مصباح الهدى
في أن كل نسب وسبب منقطع في الحشر ألا نسبي
فهاك هذا الرجز اللطيفا قد أكتفى باهله التشريفا
نظمته في نسل أبناء النبي السادة الأشراف ( أل الطيب )
من بهم هيت علا منارها أذ هم سراة أهلها خيارها
مبتدئا بالسيد الجليل من عز في الوفاء عن مثيلي
ذاك (أبو اسلام ) المفضال بذكره قد زين المقال
وهو (علي ) من تساما للعلى وحاز حسن الصيت مابين الملا
نجل الشريف الهاشمي العلوي ( عبد الغفور ) سالك الدرب السوي
أبن (شهاب ) من غدا شهابا بزهوه قد غنم الثوابا
أبن الشريف (حمد ) المهذب أكرم به من سيد ذي نسب
قد أنتمى (لعابد الرزاق ) من ساد في هيت على الاطلاق
نجل الشريف (الحسن ) بن (خالد ) صنو التقى أكرم به من والد
سليل (هندي ) سليل (أحمد ) وهو الذي قد أقتفى محمد
أبن( أبي الطيب) ذي المعالي من أغرق الأنام في الأفضال
ذاك الفقيه العالم العلامة والله أعلى في الذرى مقامه
وبأسمه سميت العشيرة فهي به قائمة أثيرة
بأسمه كم شهدت أثار لم تمحها الدهور والأعصار
أبن الشريف الشهم (عبدالله ) السيد المؤيد الأواه
نجل أخي العلياء (مجد الدين ) سليل مولانا (ولي الدين )
أبن (حسن ) أبن (كمال الدين ) ذاك الذي ينمى ( لشمس الدين ) أ
بن (محمد ) ابن (شمس الدين ) سليل( طاووس ) على التعيني
وهو أبن (شمس الدين ) والدنيا معا اذ كان في الافق سراجا لامعا
ابن (شهاب الدين ) من غير امترا ابن ( ابي القاسم ) موؤل الورى
ابن (امير ) ابن الفتى (محمد ) سليل (بيدار ) شريف المحتد
وهو الذي يدعى (لركن الدين ) ( الحسن ) النقي ذي اليقين
سليل (عيسى ) ذي العلا والسؤدد ابن (محمد ) وذا ابن (احمد )
ينمى الى (محمد النقيب ) وهو ابن (احمد ) على الترتيب
سليل السيد (موسى ) المبرقع ماحي الدجى بنوره المشعشع
ابن ابي (جعفر الجواد ) ( محمد الامام ) ذي السداد
وابن (الرضا علي الكاظم ) سليل (جعفر ) اخي المكارم
ذاك هو الصادق في الاحوال كنز التقى حقا فقيه الالي
سليل مولانا ( الامام الباقر ) سليل ( زين العابدين ) الطاهر
(علي ) المعروف (بالسجاد ) من كان مثل النجم في العباد
سليل مولانا ( الحسين ) ابن (علي ) سيط رسول الله ذو الفحر الجلي
ابن البتول البضعة الزهراء اعظم بها سيدة النساء
بنت النبي الهاشمي المصطفى وزادنا الله بهذا شرفا
عليهم الصلاة والتحية ماصدحت في فنن قمرية
ومابدا ليل وصبح لاحا ونال كل مؤمن فلاحا
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
                                              الفهرس :
1-المقدمة
2- تصدير في اهمية علم النسب
3- نسب الاسرة الشريفة
4- نراجم المشهورين في عمود النسب الشريف على جهة الاختصار
5- ملاحظة وتعلق
6- فائدة
7- نحن والسادة الغوالب في الناصرية
8- نحن واسرة السيد ابو الثناء الالوسي المفسر الشهير
9- السيد ابو الطيب جد الاسرة
10- ارجوزة في نسبنا الشريف
المصادر :
1-  سبائك الذهب في معرفة انساب العرب للسويدي
2- عمدة الطالب في انساب ابي طالب للسيد جمال الدين ابن عنبه
3- القول الحاسم في انساب بني هاشم للسيد عبد الستار الحسني البغدادي
4- غاية الاختصار في البيوتات العلوية المحفوظة من الغبار المنسوب الى ابن زهرة الجلبي
5-  المشجر الكشاف في انساب السادة الاشراف للسيد العميد الحسيني
6- تحفة الازهار مخطوط للسيد ضامن بن شدقم
7-  زهرة المقول في نسب ثاني فرعي الرسول للسيد ابن شدقم
8-  سر السلسة العلوية للشيخ ابي نصر البخاري
9- اعلام العراق للاستاذ بهجت الاثري
10- نسب السيد ابو الثناء المتصل بنسبنا للشاعر عبد الباقي العمري
11- نسب السادة الغوالب للسيد قاسم هجر المفضل
12- البدر المشعشع في ذرية موسى المبرقع
13- التذكرة في الانساب للشريف العبيدلي
14- تاج العروس للسيد مرتضى الزبيدي
15- روح المعاني للسيد الالوسي
16-  ووثائق اخرى ومخطوطات محفوظة لدى الاسرة في هيت
السيد علي عبد الغفور شهاب حمد ابو الطيب
1413 هجرية 1992 ميلادية الالوسي

                               الصفحة التاليه                          كتب الانساب